Home      الرئيسية

 Articles مقالات

 Interviews    مقابلات

 Chaldean Society مجتمعنا الكلداني

 من نحن   About Us

Archives الأرشيف  

kaldu.org  كلدو

    Contact Us اتصلوا بنا  

         Nov 15, 2007
 

مُقابلة هامة وجديدة مع الأسـتاذ ســركيس آغاجان
 وزير مالية حكومة إقليم كردستان

 

-المحور الرابع-
(التنظيمات السياسية والنضال المُســلح لأبناء شـعبنا – وثائق وصور مُهمّة)

بقلم: وسـام كاكـو


بعد تغطية المحاور الثلاثة الرئيسية لهذه المُقابلة وجدتها فرصة مناسبة أن أسأل الأستاذ سركيس عن موضوع آخر سبق وأن أثار اسئلة كثيرة بعد نشر المقابلة السابقة (الثانية) وكنت أطمح في أن أحصل على وثائق ذات علاقة بهذا الموضوع وقد وعدني الأستاذ سركيس بتهيئة بعض الوثائق وقد هيأها مع بعض الصور في اليوم التالي مشكوراً.

 

سألتهُ: رابي أود أن أنتهز فرصة المقابلة هذه الى أقصى ما يُمكن وأسألكم سؤالاً بعيداً بعض الشيء عن الموضوع الرئيسي لمحور الحكم الذاتي والمحورين السابقين ولكنه لا يقل أهمية عن كل المواضيع السابقة التي عودتمونا والقراء عليها. أشرتم في احدى مقابلاتكم السابقة الى كيفية بدء النضال المسلح لشعبنا، لكن في الآونة الاخيرة وجدنا مناقشات مختلفة بين عدد من كُتابنا وتبين لنا بأن هذا الحدث التاريخي لم تتضح تفاصيله بعد لبعض المعنيين من أبناء شعبنا، وتثبيتاً لحقيقة هذا الحدث، هل من الممكن ان تزودونا ببعض الوثائق والمستمسكات لكي نعرضها امام القارئ ؟


الواقفون من اليسار
 (يوسف حنا يوسف المعروف بــ -ابو حكمت- عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي آنذاك،
 الأستاذ سركيس اغاجان و مجموعة من المقاتلين للطرفين)
الواقفون من اليسار
 (يوسف حنا يوسف المعروف بــ -ابو حكمت- عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي آنذاك،
 الأستاذ سركيس اغاجان و مجموعة من المقاتلين للطرفين)

 

أجاب: كما اشرنا سابقاً، ان حزب (آتور الديمقراطي) كان اول تنظيم سياسي لشعبنا يشارك في الكفاح المسلح، وبعد مرور ثلاث سنوات على قيام هذا الحزب، وتحديداً بعد مجيء ممثل من حزب (بيت النهرين الديمقراطي) من امريكا وتوقيع اتفاقية ثنائية بين الحزبين (الديمقراطي الكوردستاني و بيت النهرين)، اعلن حزب آتور في رسالةٍ وجهها رئيسه بتاريخ 23/7/1982 الى السيد (كليانا يونان) في امريكا عن حل حزبه وضم جميع مقاتليه الى صفوف حزب بيت النهرين الديمقراطي.


 هاول جبلي، نمرود يوسف، سركيس اغاجان، انور جبلي
هاول جبلي، نمرود يوسف، سركيس اغاجان، انور جبلي
 

 في اواخر سنة 1981 وجّه حزب بيت النهرين الديمقراطي رسالة الى المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني أعرب فيها عن رغبته في انضمام حزبه الى "الجبهة الوطنية الديمقراطية العراقية"، وكما في الوثيقة الآتية:


 

C:\Users\sam\Desktop\sarkis pictures\1-a.jpg
C:\Users\sam\Desktop\sarkis pictures\1-b.jpg
C:\Users\sam\AppData\Local\Microsoft\Windows\Temporary Internet Files\Content.Word\1-c.jpg

بعد ذلك أجريت مباحثات بين قيادة حزب بيت النهرين واللواء الركن (حسن مصطفى النقيب) في (دمشق) وكذلك مع قيادة الحزب الديمقراطي الكوردستاني المتمثلة بالمرحوم (ادريس البارزاني) والسيد  فاضل ميراني في دمشق ايضاً.


فاضل ميراني، لواء الركن حسن مصطفى النقيب، سركيس اغاجان
فاضل ميراني، لواء الركن حسن مصطفى النقيب، سركيس اغاجان

 

على ضوء هذه المباحثات إتجه ممثل حزب بيت النهرين الديمقراطي السيد (نقيب داود ياقو برنو) المعروف بـ (ابو هرمز) الى طهران بتاريخ 20-5-1982، وفي 23-5-1982 وصل الى قرية (راﮋان) حيث مقر المكتب السياسي للديمقراطي الكوردستاني.

 

الوثيقة رقم (2)

الوثيقة رقم 2

فيما يلي الترجمة العربية للوثيقة رقم (2):

الحزب الديمقراطي الكردستاني                       الرقم :  523
           فرع / 8                         التاريخ : 23/5/1982

الى / المكتب السياسي المحترم
تحية ثورية
حامل الرسالة (داود ياقو برنو) من الاخوة المسيحيين وعضو اللجنة المركزية لحزب بيت النهرين الديمقراطي ومسؤول الخط العسكري، يقيم حالياً في سوريا، وقد التقى هناك بالرفاق، السيد ادريس والسيد فاضل والسيد ابو فلاح، الرفيق ادريس له اطلاع على الموضوع، وعلى هذا الاساس قدم عندكم، اعملوا ما ترونه مناسباً لمصلحة الطرفين.
الى الامام

 

الفرع الثامن

خلال الفترة من 25-5 الى 27-5-1982 جرت مباحثات بين المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني (ح.د.ك)  وممثل حزب بيت النهرين، وبعد تلك المباحثات، في 3-6-1982 إتجه داود برنو الى المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي ثم عاد بعد يومين الى المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني .
في 6-6-1982 اجتمع داود برنو مع سكرتير الحزب الديمقراطي السيد (علي عبدالله) وتم توقيع اتفاقية ثنائية بين الحزبين.


الأستاذ سركيس آغاجان مع السيد على عبدالله
الأستاذ سركيس آغاجان مع السيد على عبدالله سكرتير الحزب الديمقراطي الكردستاني (انذاك)

 


الوثيقة رقم (3)

الوثيقة رقم3
 

الوثيقة رقم3



بتاريخ 11-6-1982 ارسل الحزب الشيوعي العراقي، وبكتاب رسمي، خمسة من اعضاء الحركة الديمقراطية الاثورية الى المكتب السياسي للحزب الديمقراطي.

 

الوثيقة رقم (4)
1.jpg

 

2.jpg

 

وفي 16-6-1982 وصلوا الى قرية (راﮋان) واجتمعوا هناك مع قسم التنظيم في المكتب السياسي للحزب ديمقراطي الكوردستاني المتمثلة بالسيد رشيد عارف عضو اللجنة المركزية للحزب الديمقراطي الكوردستاني.
ومن ثم ارسل الحزب الديمقراطي الكوردستاني رسالة رسمية جوابية الى الحزب الشيوعي العراقي يُطلعه فيها على مضمون اللقاء.

 

الوثيقة رقم (5)


سألته : رابي هل يُمكن أن نعرف من كانوا اولئك الإشخاص الخمسة؟ هل كانوا يمتلكون مقراً ما؟ وما دمتم قد تطرقتم الى الحركة الديمقراطية الآثورية فهل يُمكن أن تُحدثنا عن كيفية تأسيسها؟


أجاب: في الحقيقة لا أريد ان أدخل في تفاصيل موضوعٍ كهذا، ولكن يُمكنني أن أذكر أسماء الأشخاص الخمسة فهم (كوركيس وسركون ونينوس ويوسف ويوخنا) ويتواجدون حالياً في كل من (بغديدا وأستراليا وعنكاوا وشقلاوا وأمريكا) ويُمكنهم أن يوضحوا تفاصيل هذا الامر بأنفسهم.


أما عن إمتلاكهم لمقر ما، فحتى ذلك التاريخ لم يكن للحركة الديمقراطية الاثورية مقراً خاصاً بهم. ان اولئك السادة وبعد مشاوراتهم مع المرحوم (توما توماس) من الحزب الشيوعي العراقي في قرية (كوماتا) توجهوا الى مقر المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي ومن ثم الى المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني وبعد عودتهم من (راﮋان) توجهوا مرة اخرى الى قرية (كوماتا) وبعد ذلك أسسوا مقراً لهم في تلك القرية اي في قرية (كوماتا) بعد استحصال الموافقة من الحزب الديمقراطي الكوردستاني.


اما عن كيفية تأسيس الحركة، فانا بحوزتي المعلومات الخاصة بهذا الموضوع ولكن من غير المنطق ان أتحدث عن تفاصيل موضوع كهذا واصحاب الشأن ما يزالون على قيد الحياة، وبحوزتهم ادق التفاصيل وهم الان مع الحركة او مع احزاب اخرى او إنهم من المستقلين.


ثم أضاف بعد توقف قصير وتفكير: بإختصار وكما قلت سابقاً، في سنة 1983 جاء السيد نيسان كاني بلافى من امريكا، وبدأ بتأسيس تنظيم بإسم (التجمع الديمقراطي الاشوري) وبعد إصراه ومراجعاته المتكررة للمكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني في قرية (مالا ملا)، وجه المكتب السياسي بكتابه المرقم (1576) في 12/7/1983 رسالة الى القيادة الخلفية للحزب الديمقراطي الكوردستاني في قرية (راﮋان) لبيان رأي القيادة بهذا الخصوص، وأعطت القيادة الخلفية رأيها بكتابها المرقم (5194) في 30/7/1983 وبتوقيع السيد علي عبدالله سكرتير الحزب الديمقراطي الكوردستاني، إذ تمت الموافقة على مشاركة السيد نيسان ورفاقه اسوةً ببقية التنظيمات الاشورية في النضال لنيل حقوق الاشوريين، وطالبت القيادة الخلفية بتوحيد كافة التنظيمات الاشورية.


نيسان كانى بلافى، رئيس ايو خوشابا، سركيس اغاجان
نيسان كانى بلافى، رئيس ايو خوشابا، سركيس اغاجان


هذه الوثائق النادرة والمعلومات التي أطلعنا عليها الأستاذ سركيس مشكوراً تكشف النقاب عن بعض نشاطات تنظيمات شعبنا في المراحل الأولى من عمله السياسي والمُسلح وكنت أتمنى أن يكشف أكثر منها للقاريء الكريم الذي ربما سيراها لأول مرة ولكن هذا ما تسمح به الظروف في الوقت الحاضر.

لا شك إن هناك تساؤلات أخرى كثيرة، منها آراء القيادة الكوردستانية والعراقية  بهذه التنظيمات وبقضايا شعبنا انذاك، وكذلك تحركات ومواقف وتأثيرات الحكومتين السورية والعراقية في هذه التنظيمات وبشأنها، فضلاً عن أسباب ظهور هذه التنظيمات وتحديداً في آواسط سنة 1982 في المناطق المحررة، وأسباب تأسيس التجمع الديمقراطي الاشوري، وأسباب إنسحاب حزب بيت النهرين الديمقراطي من الساحة القتالية في سنة 1984، وتفاصيل كثيرة غيرها ستبقى غامضة على الكثيرين الى ان يأتي اليوم المناسب  للإجابة عليها وسنقوم بنشرها في حينها إن شاء الله.

في نهاية هذه اللقاءات المُثمرة والغنية مع الأستاذ سركيس آغاجان شكرته على إستضافته الكريمة وعلى الوقت الذي منحني إياه والمعلومات القيمة التي أعطانا والقاريء الكريم إياها وتمنيتُ له الصحة والسعادة والنجاح الدائم في كل ما يبذله وودعته على أمل اللقاء به قريباً إن شاء الله.

 

 

 

******************************************