About Us من نحن

Archivesالأرشيف   Interviews   مقابلات kaldu.org  كلدو Contact Us اتصلوا بنا Links  دليل

              Jul 16, 2013

 

 

قتلى باشتباكات القاهرة.. وتعزيزات بسيناء

 

آية راضي - سمير عمر - القاهرة - سكاي نيوز عربية

أعلنت وزارة الصحة المصرية عن سقوط 7 قتلى في الاشتباكات التي اندلعت بين أنصار الإخوان المسلمين وقوات الأمن المصرية في مناطق عدة من العاصمة القاهرة، في وقت تعرضت فيه نقاط عسكرية لهجمات مسلحة شمال سيناء.

وقالت الوزراة إن الاشتباكات التي دارت طوال ليلة الثلاثاء أسفرت عن مقتل سبعة أشخاص وإصابة 261 آخرين.

وأمر النائب العام المصري المستشار هشام بركات بفتح تحقيق فوري في الأحداث التي اعتقل على خلفيتها أكثر من 400 شخص.

واحتشد الآلاف من مناصري جماعة الإخوان المسلمين، في ميدان رمسيس، أحد أهم ميادين وسط القاهرة، وأغلقوا جسر السادس من أكتوبر وهو الشريان الرئيسي للمرور في القاهرة، قبل أن تفرقهم قوات الأمن باستخدام قنابل الغاز المسيل للدموع.

وتجمع الآلاف أيضا في في أماكن مهمة أخرى بمحافظات القاهرة والجيزة والإسكندرية، احتجاجا على عزل الرئيس السابق محمد مرسي، حاملين صورا له ومرددين هتافات ضد الجيش.

وشهدت شوارع مدينة دمنهور، شمال البلاد، حالة من الكر والفر بين أنصار جماعة الإخوان المسلمين ومعارضيهم، خاصة أمام مبنى ديوان عام محافظة البحيرة، بعد خروج مظاهرة

مؤيدة للإخوان.

سيناء.. هجمات وتعزيزات عسكرية

عل صعيد آخر وصلت تعزيزات عسكرية، الثلاثاء، إلى مدينة العريش في شمال سيناء، فيما لا تزال تعزيزات أخرى في الطريق، ذلك بعد ساعات من موافقة إسرائيل على السماح لمصر بنشر كتيبتي مشاة بسيناء "لمحاربة الإرهاب"، حسبما قال مصدر أمني.

وقال المصدر الأمني إن "نحو 20 عربة مدرعة ومجنزرة وحاملات جنود عبرت قناة السويس ترافقها جرافات ومعدات حفر باتجاه مدينة العريش عاصمة شمال سيناء".

وأضاف المصدر أن "6 حافلات تحمل عددا من طواقم العربات المدرعات في طريقها أيضا إلى العريش". وأوضح المصدر أن "التعزيزات الجديدة سيتم نشرها بمناطق جنوبي الشيخ زويد ومنطقة بغداد بالقطاع الأوسط من سيناء" وذلك لتطويق المسلحين الذي تعتقد الحكومة المصرية إنهم جهاديون متشددون.

وفي وقت سابق من ظهر الثلاثاء، أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعالون إن إسرائيل منحت الضوء الأخضر لنشر تعزيزات من الجيش المصري في صحراء سيناء "لمحاربة الإرهاب".

وهاجم مسلحون مجهولون، ليلة الثلاثاء، بالأسلحة الرشاشة نقاط تفتيش عدة تابعة لحرس الحدود المصري في مدينتي الشيخ زويد، ورفح، وهما من المراكز الإدارية الست في محافظة شمال سيناء.

وقال شهود عيان إن الجيش رد على مصادر إطلاق النار على نقطة للجيش في الشيخ زويد بالمثل، وأضافوا أن المسلحين الذين هاجموا نقطة التفتيش كانت تقلهم سيارة ذات دفع رباعي، ولم يبلغ عن وقوع إصابات.

وحلقت مروحيات أباتشي على ارتفاع منخفض في مدن شمال سيناء، بعد هذه الحوادث، في محاولة على ما يبدو لتعقب منفذي الهجمات على نقاط الجيش.

وذكرت مصادر لسكاي نيوز عربية أن القوات المسلحة ضبطت 19 صاروخ غراد على طريق السويس كانت فى طريقها إلى القاهرة.

 


المسلماني: عملية المصالحة تشمل جميع الأطراف

من جهة أخرى دعا المستشار الإعلامي لرئيس الجمهورية أحمد المسلماني كافة القوى السياسية بما فيها جماعة الاخوان المسلمين والاحزاب في مصر الى المشاركة في جهود المصالحة الوطنية التي دعت اليها مؤسسة الرئاسة، مشيرا الى انه بدأ اجراء اتصالات لهذا الغرض الى جانب الاتصالات التي يجريها مصطفى حجازي المستشار السياسي لرئيس الجمهورية .

وقال إنه جرى عرض مناصب وزارية على جماعة الإخوان وحزب النور السلفي.

وأوضح المسلماني، في مؤتمر صحفي عقده اليوم بمقر رئاسة الجمهورية، أنه سيتم خلال ايام تسلم المتحدث الجديد باسم رئاسة الجمهورية مهامه.

وأشار إلى ان الفترة التي تلت تسلم الرئيس عدلي منصور مهامه شهدت ندرة في المعلومات المتاحة لعدم تواصل دولاب العمل في الدولة،مردفا: "أما الآن فقد اتضح شكل الدولة حيث تم تعيين محمد البرادعي نائبا لرئيس الجمهورية وحازم الببلاوي لرئاسة الوزراء".

ورفض المسلماني التصريحات التركية الأخيرة بشأن مصر ، قائلا: "على أنقرة احترام السيادة المصرية وعدم التدخل في الشأن المصري فمصر لم تتدخل في أحداث تقسيم".

وأضاف: "مصر لن تقبل أي تدخل في شأنها من اي عاصمة.. وعلى تركيا أن تعلم أنها تتحدث عن دولة كبيرة مثل مصر".

وأكد المسلماني أن الرئيس السابق محمد مرسي موجود في مكان آمن ويلقى معاملة لائقة، مشيرا إلى أن بلاده لن تتسول من أحد وصف ما حدث في 30 يونيو، مؤكدا على على أنها "ثورة" وليست "انقلابا".

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
 

******************************************