Home الرئيسية Archive الأرشيف About Us من نحن Contact Us اتصلوا بنا
Mar. 02, 2017

 

 

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يستقبل البطريركين ساكو والراعي

 

استقبل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يوم الخميس 2 اذار 2017 كلاً من الكاردينال اللبناني مار بشارة بطرس الراعي بطريرك الموارنة، والبطريرك العراقي مار لويس روفائيل ساكو بطريرك الكلدان، أن الرئيس رحب بمشاركة كل من غبطة الكاردينال وغبطة البطريرك في مؤتمر "الحرية والمواطنة" الذي نظمه الأزهر الشريف بالقاهرة، مشيداً بالحوار البناء الذي دار بين المشاركين من الديانات والطوائف والمذاهب المختلفة حول قضايا المواطنة والحرية والتنوع الاجتماعي والثقافي.

وأكد الرئيس في هذا الإطار على اهمية تعزيز قيم التسامح والسلام وقبول الآخر، بما يدحض التفسيرات المتطرفة التي تتبناها جماعات الإرهاب، ويسهم في ترسيخ المواطنة والمساواة في الدول العربية والمنطقة التي شهدت تعايشاً مشتركاً لقرون طويلة في إطار الحضارة العربية، كما أشار الرئيس إلى الدور الكبير لرجال الدين كافةً في مكافحة الفكر المتطرف، والتصدي لمحاولات النيل من وحدة النسيج الوطني، فضلاً عن ترسيخ مبادئ الوسطية والاعتدال ونشر الوعي بالقيم السمحة للأديان. وشدد فخامته على انه لا ينبغي التكلم على الأكثرية والأقلية فالمسلمون والمسيحيون اخوة وشركاء متساوون في هذا الرطن. كما أشار الى انه امر ببناء اكبر كنيسة في مصر وسوف يحضر افتتاحها لترسيخ اواصر الإخوة. وأكد الرئيس خلال اللقاء حرص مصر على تعزيز أمن واستقرار لبنان والعراق وكافة الدول العربية، وخاصة في ضوء الظروف الراهنة التي تمر بها المنطقة بأكملها، والتي تفرض بذل مزيد من الجهد لتحقيق التوافق الوطني داخل البلدان العربية، فضلاً عن ضرورة الاستمرار في الحرب ضد الإرهاب وصولاً للقضاء عليه بشكل كامل، وبحيث تتوفر الظروف الملائمة لتحقيق الأمن والاستقرار والتنمية الشاملة التي تتطلع إليها الشعوب العربية.

من جهته اشاد البطريرك الكردينال الراعي بجهود الرئيس عبد الفتاح السيسي وخصوصاً رعايته لمؤتمر الأزهر ومجلس حكماء المسلمين، كما نقل اليه تحيات رئيس الجمهورية اللبناني العماد ميشال عون وشرح مأساة الصراعات غير المبررة في العراق وسوريا واليمن وليبيا … .

اما البطريرك ساكو قال: ان مصر محظوظة بوجود قائد كاريسماتي على رأسها، ونحن في العراق نعول على دعمكم لبلدنا لما يمثل من ثقل حضاري وثقافي وسياسي واقتصادي، كما اننا نحن المسيحيين بحاجة الى الاحتضان والمساندة من قبل اخوتنا المسلمين فنحن كنا الغالبية الساحقة في الشرق الأوسط، وهي ارضنا وقد تعبنا من الاستهدافات والضغوطات. لذا نطلب من فخامتكم التأثير على الجامعة العربية والمرجعيات الدينية لتحريم الخطاب التحريضي العدائي وتكفير الأخرين وتعزيزه بخطاب معتدل يؤكد على المواطنة والمساوات والعيش المشترك كما يجب تجديد مناهج التربية الدينية والوطنية. وبالختام دعا البطريرك ساكو فخامة الرئيس لزيارة العراق ودعم عملية المصالحة، فوعده بزيارة العراق لاهميته ودوره المحوري في المنطقة.

وفِي الختام انظم اليهم سيادة المطران مار جورج شيحان وسيادة المطران مار باسيليوس يلدو وحضرة المونسنيور فيليب نجم لالتقاط صورة تذكارية.

 

اعلام رئاسة الجمهورية المصرية/ إعلام البطريركية