Home الرئيسية Archive الأرشيف About Us من نحن Contact Us اتصلوا بنا
Mar. 04, 2017

 

 

الرابطة الكلدانية فرع الاردن تشارك في مؤتمر المهاجرين العراقيين التحديات والحلول

 

 

بدعوة من سفارة الفاتيكان ومنظمة الكاريتاس الاردنية للرابطة الكلدانية فرع الاردن لحضور المؤتمر الذي تم تخصيصه يوم الخميس الموافق 2-3-2018 للاجئين العراقيين في الاردن و بمناسبة مرور خمسون سنة على تاسيس الكاريتاس الاردنية.

 اقيم هذا المؤتمر حيث تم توجيه الدعوة للدكتور غازي ابراهيم رحو مسؤول فرع الاردن للرابطة الكلدانية لحضور هذا المؤتمر لمناقشة اوضاع ابناء شعبنا المهجر و الذي اقيم في قاعة سيدة السلام – عمان - وحضر هذا المؤتمر عددا من السفراء وممثلي السفارات بالاضافة الى سفارة جمهورية العراق ممثلة بالسيد المستشار الدكتور عبد الستار الجنابي بالاضافة الى السفارات الايطالية, والفرنسية والمنظماتوالجمعيات الانسانية والناشطين في حقوق الانسان والداعمين للعراقيين المهاجرين كما حضرها عدد من النازحين المتواجدين في الاردن بالاضافة الى رجال الدين العراقيين والاردنيين وممثلين عن ادارات المستشفيات التي تدعم النازحين العراقيين ووكالات الصحافة والقنوات التفزيونية والاعلام.

 كما حضر المؤتمر ممثلة المنظمة الدولية للهجرة UNCHR وادار الجلسات القائم باعمال سفارة الفاتيكان المونسينيور روبيرتو كونا والاب خليل جعارة حيث القيت الكلمات من قبل سفارة الفاتيكان والاب خليل جعارة والسيد وائل سليمان مدير عام الكاريتاس الاردنية وممثلة منظمة الهجرة الدولية اللذين تحدثوا عن معاناة العراقيين المهجرين في الاردن من النواحي الطبية والتعليمية والتغذية والرعاية الاجتماعية والطفولة والحاجات الانية والعمل التي يحتاجها النازح واكدو جميعا على حرص جميع الجهات على تقديم كل ما يمكن لمساعدة العراقيين النازحين وتسهيل حياتهم ثم تحدث الطبيب العراقي السيد وائل عن تجربته في النزوح والهجرة من الموصل والمعاناة التي لاقاها هو وعائلته المكونة من طفلته نتيجة الارهاب الداعشي وطالب المنظمات الدولية بالاهتمام بالنازحين العراقيين في الاردن واعطائهم نصيب في الرعايا بعد ما جرى لهم من اهمال الدولة العراقية لهم وفقدانهم كل ما يملكون دورهم وسياراتهم واموالهم في البنوك العراقية التي ذهبت مع تلك الاملاك .. بعد هذه الكلمة تم عرض ما تم تقديمه للنازحين العراقيين في الاردن من قبل منظمة الكارتياس بالارقام ومنذ وصولهم نازحين من الموصل وقرى سهل نينوى حيث قدم لهم المعالجات الطبيةوالسكن وكذلك التعليم ...

ولغرض الوصول الى نتائج ومقترحات وحلول تنفيذية تساعد النازحين وتعالج جزء من المعاناة العراقية التي يحتاجها النازح العراقي ووضع الحلول لها .. تم تقسيم المشاركين الى مجموعات عمل متنوعة في العلاجات الطبية والتعليم والعمل والتغذية والسكن والوضع الاجتماعي والعائلي والعمل وعلى مدى اكثر من ساعتين قدمت المجموعات العديد من الحلول والاقتراحات لكل مجموعة وكيفية معالجة المشاكل والمعوقات والتغلب على الصعاب التي يعاني منها النازح العراقي ومن ثم تم مناقشة كل مجموعة من تلك المجموعات وبنهاية المؤتمر الذي خرج بتوصيات التي توصل لها المؤتمرين لغرض البدء بتنفيذها ونقل الطلبات الاخرى الى المنظمة الدولية للهجرة للنظر بها ومعالجتها.