Home الرئيسية Archive الأرشيف About Us من نحن Contact Us اتصلوا بنا
Mar. 09, 2017

 

 

ويكيليكس تطلع شركات التكنولوجيا على أدوات تسلل استخدمتها سي.آي.إيه

 

 

واشنطن/فرانكفورت - قال جوليان أسانج مؤسس منظمة ويكيليكس يوم الخميس إن المنظمة ستتيح لشركات تكنولوجيا الاطلاع بشكل حصري على الوسائل التي تستخدمها وكالة المخابرات المركزية الأمريكية (سي.آي.إيه) في عمليات التسلل الإلكتروني لتتمكن الشركات من إصلاح الخلل في البرمجيات الإلكترونية.

ونشر موقع ويكيليكس هذا الأسبوع وثائق تصف أدوات سرية للتسلل الإلكتروني وأجزاء من أكواد كمبيوتر تستخدمها وكالة المخابرات الأمريكية.

ولم ينشر ويكيليكس البرامج الكاملة اللازمة من أجل الاختراق الفعلي للهواتف وأجهزة الكمبيوتر وأجهزة التلفزيون المتصلة بالانترنت.

وقال أسانج في مؤتمر صحفي عبر خدمة فيسبوك لايف "في ضوء ما نعتقد أنها أفضل طريقة للمضي قدما وبالاستماع لتلك الدعوات من بعض المصنعين، قررنا العمل معهم لمنحهم بعض الإطلاع الحصري على التفاصيل الفنية الإضافية التي لدينا حتى يتسنى تطوير عمليات إصلاح (نقاط الضعف) وتنفيذها حتى يكون الناس في أمان."

وردا على تلك التعليقات قال جوناثان ليو المتحدث باسم (سي.آي.إيه) في بيان "كما قلنا من قبل جوليان أسانج ليس معقلا للحقيقة والنزاهة."

وأضاف "على الرغم من جهود أسانج وأمثاله، تواصل (سي.آي.إيه) جمع معلومات مخابرات في الخارج بنشاط لحماية أمريكا من الإرهابيين والدول المعادية وخصوم آخرين."

ولم يتضح كيف تعتزم ويكيليكس التعاون مع شركات تكنولوجيا وما إذا كانت الشركات ستقبل العرض.

ولم يستجب متحدثون باسم شركات ألفابت، المالكة لمحرك البحث جوجل، وآبل ومايكروسوفت كورب وسيسكو سيستمز التي تتعرض برامجهم لهجمات فصلتها تلك الوثائق لطلبات بالتعليق قبل بدء ساعات العمل الاعتيادية في الساحل الغربي الأمريكي.

لكن عدة شركات قالت بالفعل إنها على ثقة بأن تحديث برامجها الأمنية في الآونة الأخيرة عالج بالفعل العيوب المزعومة المفصلة في وثائق (سي.آي.إيه).

وقالت آبل في بيان يوم الثلاثاء إن "الكثير من الأمور" المسربة تم بالفعل التعامل معها في أحدث نسخة من نظام تشغيلها.

 

رويترز