Home الرئيسية Archive الأرشيف About Us من نحن Contact Us اتصلوا بنا
Apr. 05, 2017

 

 

اللجنة الأمنية بمحافظة صلاح الدين تكشف الأسباب الحقيقية لانفجار تكريت

 


ضحايا انفجار تكريت

حملت اللجنة الامنية في مجلس صلاح الدين، القيادات الأمنية في مدينة تكريت مسؤولية الخرق الامنية الذي استهدف عدد من احياء المدينة.

وقال عضو اللجنة الامنية في مجلس محافظة صلاح الدين خالد جسام في تصريحات صحفية، أن أهم أسباب تكرار الخروقات الامنية في صلاح الدين هو عدم الجدية من قبل القوات الامنية في التعامل مع الاحداث والنزوح للأعداد الكبيرة من النازحين والذي ادى ارباك امني في حي الزهور والاربعين.

وأضاف أن القوات الأمنية بعد حدوث الخرق الامني والتسلل استطاعت من تفادي المشكلة خلال ساعة واحدة وتفتيش حيي الزهور والاربعين بشكل كامل بغية منع تكرار هكذا هجمات.

وأشار إلى أن الخلاف السياسي في صلاح الدين موجود وواضح للعيان الا ان هذا ليس سببا في الخروقات والاعمال الارهابية في المحافظة، موضحا أن المحافظة فيها طيف عراقي متنوع فضلا عن وجود نازحين من الانبار والموصل بأعداد كبيرة دون خضوعهم لتدقيق امني والحل يكمن في اصدار بطاقات الكترونية لهم وحصر اعدادهم وعدم السماح لجميع النازحين من الموصل بالقدوم الى المحافظة.

وأشار إلى أن محافظة صلاح الدين أصبحت عبارة عن عمليات مشتركة من القيادات الأمنية في ديالى والانبار وبالتالي فان اختلاف القيادات ومناطق مسك الارض يعد من بين أهم وأبرز الأسباب في حصول الخروقات الامنية التي تستهدف المدنيين وبالتالي نطالب القيادة العامة للقوات المسلحة باعطاء شخصية عسكرية مهمة الاشراف على جميع القطعات لتشخيص الاسباب وايجاد الحلول اللازمة لها.

يشار إلى أن نحو 40 شهيدا ومصابا سقطوا، بهجوم شنه عناصر تنظيم داعش الارهابي على حيي الاربعين والزهور وسط مدينة تكريت مركز محافظة صلاح الدين.

 

بغداد بوست