Home الرئيسية Archive الأرشيف About Us من نحن Contact Us اتصلوا بنا
Apr. 12, 2017

 

 

وزارة الداخلية المصرية تكشف هوية منفذ هجوم الكنيسة المرقسية في الإسكندرية

 


مصريون يتجمعون قرب كنيسة الإسكندرية التي تعرضت للتفجير

أعلنت وزارة الداخلية المصرية تحديد هوية منفذ حادث الاعتداء على الكنيسة المرقسية في الإسكندرية، وقالت إنه المدعو محمود حسن مبارك عبدالله، والذي يعمل بإحدى شركات البترول، والمطلوب ضبطه وإحضاره في قضية أمن دولة.

وأوضحت الوزارة في بيان نشرته على صفحتها الرسمية على فيسبوك أن هذا الكشف يأتي في إطار مساعيها لملاحقة العناصر المتورطة في ارتكاب حادثي تفجير كنيستي المرقسية في الإسكندرية ومار جرجس في الغربية.

وقالت الوزارة إنه تبين ارتباط هذا الشخص بإحدى البؤر الإرهابية التي يتولى مسؤوليتها الهارب عمرو سعد عباس إبراهيم، زوج شقيقة الانتحاري منفذ العملية، والذي "اضطلع بتكوين خلايا عدة يعتنق عناصرها الأفكار التكفيرية الإرهابية".

وقد سبق لإحدى خلايا هذه البؤرة ارتكاب حادث تفجير الكنيسة البطرسية الأرثوذكسية في العباسية، حسب البيان.

وتواصل أجهزة الأمن جهودها لتحديد انتحاري حادث كنيسة مار جرجس وملاحقة باقي العناصر الهاربة، وفق البيان.