Home الرئيسية Archive الأرشيف About Us من نحن Contact Us اتصلوا بنا
Apr. 13, 2017

 

 

الكنيسة القبطية تلغي مظاهر الاحتفال بعيد الفصح وتخصص الأحد لاستقبال التعازي بعد الاعتداءات

 


أ ف ب

ألغت الكنيسة القبطية إقامة أية مظاهر احتفالية بعيد الفصح وحصر الاحتفالات بالقداديس عبر أنحاء البلاد، وفق ما أعلنت في بيان، كما تم تخصيص يوم العيد (الأحد) "لتلقي التعازي من أبناء الشعب المصري".

قررت الكنيسة القبطية حصر احتفالات عيد الفصح بالقداديس عبر أنحاء البلاد، ملغية بذلك أية مظاهر احتفالية أو استقبال للمهنئين، وخصصت يوم الأحد لاستقبال المعزين بعد اعتداءين داميين ضد كنيستين في مدينتي طنطا والإسكندرية الأحد الماضي أوقعا 455 قتيلا.

وتبنى تنظيم "الدولة الإسلامية" "هجومي الكنيستين في مدينتي طنطا والإسكندرية"، في أسوأ اعتداءات ضد الأقباط منذ سنوات، كاشفا أن انتحاريين اثنين نفذاهما فيما كان الأقباط يحتفلون بأحد السعف (الشعانين).

وقبل أربعة أشهر فجر انتحاري نفسه في كنيسة القديسين بطرس وبولس في القاهرة ما أسفر عن سقوط 29 قتيلا. لكن الكنيسة لم تتخذ قرارا مماثلا آنذاك.

وقالت الكنيسة في بيان نشر على صفحة الناطق باسمها على فيس بوك فجر الأربعاء "نظرا للظروف الحاضرة ومشاركة مع المتألمين من أسر الشهداء والمصابين، ومع حلول عيد القيامة المجيد .. سوف نكتفي بصلوات القداس ليلة العيد والاحتفال الطقسي في الكنائس والأبرشيات". مضيفا "يخصص يوم العيد (الأحد) لتلقي التعازي من أبناء الشعب المصري".

ويقام قداس عيد الفصح في مصر مساء السبت المقبل قبل ساعات من الاحتفال بالعيد الأحد.

وقال وكيل البطريركية الأرثوذكسية القمص سيرجيوس "سنكتفي بصلاة القداس فقط دون أي مظاهر احتفالية. لن نستقبل مهنئين بالعيد. نرحب فقط بالمعزين". مضيفا أن "القرار طبيعي. لم نكمل أسبوعا واحدا منذ دفنا شهداءنا في طنطا والإسكندرية".

وأشار سيرجيوس إلى أنه لن يتم تعليق أي أنوار أو إضاءة أو زينة احتفالية في الكنائس عبر البلاد كما لن يتم فتح غرف الاستقبال أمام المهنيئن كما هو معتاد في الأعياد.

واعتاد البابا نفسه توزيع بعض الحلوى والشوكولاته أثناء استقباله التهاني بالعيد من المصلين بعد القداس، وهو ما سيتم إلغاءه أيضا بحسب سيرجيوس.

ويخيم الحزن والقلق والتوتر على المجتمعات القبطية في مصر بعد ثلاثة تفجيرات دامية أسقطت 74 قتيلا وعشرات الجرحى في غضون أربعة أشهر. وقال القمص سيرجيوس إنه "جار التنسيق مع الأمن لزيادة تأمين الكنائس قبيل العيد".

 

فرانس24/ أ ف ب