Home الرئيسية Archive الأرشيف About Us من نحن Contact Us اتصلوا بنا
Apr. 25, 2018

 

 

ماكرون أمام الكونغرس الأمريكي: "يجب ألا تقودنا سياسة إيران إلى حرب في الشرق الأوسط"

 

في ثالث يوم من زيارة الدولة التي يقوم بها للولايات المتحدة، ألقى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خطابا الأربعاء أمام الكونغرس الأمريكي بحضور أعضاء مجلسي الشيوخ والنواب. وبدأ ماكرون خطابه بالحديث عن علاقات الصداقة بين البلدين، قبل أن يتحدث عن اتفاق المناخ والملف النووي الإيراني.

ألقى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خطابا باللغة الإنكليزية دام نحو ساعة الأربعاء، أمام أعضاء الكونغرس الأمريكي بغرفيته النواب والشيوخ، تناول خلاله العديد من القضايا، لا سيما الإجراءات الحمائية في مجال التجارة التي ينتهجها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والملف النووي الإيراني.

واستقبل أعضاء الكونغرس الرئيس الفرنسي بالتصفيق الحاد لمدة ثلاث دقائق.

وحذر ماكرون خلال كلمته من "حرب تجارية بين حلفاء"، داعيا الولايات المتحدة إلى "إعادة ابتكار التعددية" على وقع تصفيق أعضاء مجلسي الشيوخ والنواب.

وأكد ماكرون أن "حربا تجارية بين حلفاء ليست أمرا متجانسا" في إشارة إلى التهديدات الحمائية للرئيس دونالد ترامب والتي تنذر بحرب تجارية، مكررا أن "ليس هناك كوكب بديل" على صعيد قضية المناخ في انتقاد ضمني للانسحاب الأمريكي من اتفاق باريس للمناخ.

وقال ماكرون: "نحن في جاحة إلى تجارة حرة وعادلة. أي حرب تجارية بين الحلفاء تتعارض ومهامنا وتاريخنا والتزامنا المشترك لتحقيق الأمن في العالم. وفي النهاية سيدمر ذلك التشغيل ويزيد من ارتفاع الأسعار وستتحمل الطبقة الوسطى كل التبعات".

ودافع ماكرون أمام الكونغرس حيث يحظى الجمهوريون بالغالبية عن أهمية المؤسسات الدولية التي أسست منذ الحرب العالمية الثانية بدعم من الولايات المتحدة مشددا على مكافحة الإرهاب في محاولة لاستمالة الجمهوريين. إلا أنه توجه أيضا إلى الديمقراطيين في معرض حديثه عن الدفاع عن العلوم والبيئة مكررا أنه "لن يكون هناك كوكب بديل".

وأضاف ماكرون "أنا واثق بأن الولايات المتحدة ستعود يوما ما إلى اتفاق باريس" حول المناخ ما أثار ترحيب الديمقراطيين الذين هتف بعضهم "تحيا فرنسا" بينما ظل الجمهوريون مكتوفي الأيدي مكتفين بابتسامات طفيفة.

ماكرون: هدفنا واضح في إيران وهو ألا تمتلك أبدا سلاحا نوويا

وتناول ماكرون خلال كلمته الملف النووي الإيراني، مشددا على أن الهدف واضح وهو منع إيران من امتلاك سلاح نووي.

وقال ماكرون: "هدفنا واضح في إيران وهو ألا تمتلك أبدا سلاحا نوويا، لا الآن ولا بعد خمسة أعوام ولا بعد عشرة أعوام. أبدا". مؤكدا "يجب ألا تقودنا سياسة إيران إلى حرب في الشرق الأوسط".

وأضاف ماكرون: "لقد وقعنا على الاتفاق النووي بمبادرة من الولايات المتحدة عام 2015، ولذلك لا يمكننا أن نضرب بهذا الاتفاق عرض الحائط. ولكن صحيح أن هذا الاتفاق لا يتعامل مع كل حالات القلق، ولكن رغم ذلك لا ينبغي أن نتخلى عنه دون بديل آخر. وهذا هو موقفي".

وتابع ماكرون: "ولذلك فرنسا لن تترك هذا الاتفاق لأنها وقعت عليه، رئيسكم سيتخذ قرارا حول هذا الأمر في الأيام المقبلة. علينا أن نعمل على صفقة أشمل من أربع ركائز هي فحوى الاتفاق القائم حاليا وفترة ما بعد عام 2025، والتأكد من أنه لن يكون هناك أي نشاط نووي إيراني، واحتواء النفوذ العسكري للنظام الإيراني في المنطقة ورصد الأنشطة الباليستية".

ماكرون: نؤيد موقف الولايات المتحدة حول كوريا الشمالية

وفيما يتعلق بملف كوريا الشمالية، أكد الرئيس الفرنسي أن بلاده تقف إلى جانب الولايات المتحدة في موقفها من كوريا الشمالية.

وقال ماكرون : "إن التهديد الإرهابي يزداد خطرا مع انتشار الأسلحة النووية، ولهذا علينا أن نكون أكثر صرامة مع الدول التي تحاول التوصل لصناعة القنبلة النووية، ولهذا فإن فرنسا تؤيد بالكامل الولايات المتحدة في جهودها لجلب بيونغ يانغ من خلال العقوبات ومن خلال المفاوضات لنزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الشمالية".

 

فرانس24/ أ ف ب