Home الرئيسية Archive الأرشيف About Us من نحن Contact Us اتصلوا بنا
Apr. 28, 2018

 

 

بومبيو يبدأ جولة في الشرق الأوسط بدعوة لفرض عقوبات جديدة على إيران

 

 

وصل وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إلى الرياض يوم السبت في أولى محطات جولته بالشرق الأوسط التي جرى ترتيبها على عجل في الوقت الذي تسعى فيه الولايات المتحدة إلى حشد الدعم لفرض عقوبات جديدة على إيران.

وتأتي زيارة بومبيو للرياض والقدس والعاصمة الأردنية عمان بعد يومين فقط من أدائه اليمين لتولي منصبه فيما يستعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لاتخاذ قرار بشأن الانسحاب من الاتفاق النووي الموقع مع إيران في 2015 والذي لا يزال تدعمه القوى الأوروبية.

وقال براين هوك المستشار السياسي البارز الذي يرافق بومبيو للصحفيين في الرياض ”نحث دول العالم على معاقبة أي أفراد أو كيانات مرتبطة ببرنامج إيران الصاروخي... مثل ذلك أيضا جزءا كبيرا من المناقشات مع الأوروبيين“.

وقال هوك إن الصواريخ الباليستية التي أطلقتها حركة الحوثي المتحالفة مع إيران في اليمن على السعودية وأسفرت عن مقتل رجل يوم السبت قدمتها لها طهران.

وأضاف ”الصواريخ الإيرانية تطيل أمد الحرب والمعاناة في الشرق الأوسط وتهدد أمنننا ومصالحنا الاقتصادية وتهدد بشكل خاص السعودية وإسرائيل“.

ويقيد اتفاق 2015 برنامج إيران النووي مقابل ربع العقوبات ولا يشمل الاتفاق برنامجها الصاروخي.

ووصف ترامب الاتفاق النووي بأنه ”أسوأ اتفاق على الإطلاق“ وهدد بإعادة فرض عقوبات على إيران ما لم يوافق الحلفاء الأوروبيون بريطانيا وفرنسا وألمانيا على تعديل الاتفاق. وسيؤدي استئناف العقوبات على الأرجح إلى نسف الاتفاق.

وترى روسيا والصين وألمانيا وبريطانيا وفرنسا، وهي الدول التي وقعت الاتفاق إلى جانب إيران والولايات المتحدة، أن ذلك الاتفاق هو أفضل طريقة لمنع طهران من تطوير قنبلة نووية.

وفي تصريحات أدلى بها بعد اجتماع وزراء خارجية حلف شمال الأطلسي في بروكسل يوم الجمعة، قال بومبيو إن ترامب لم يتخذ بعد قرارا بشأن التخلي عن الاتفاق من عدمه لكن من غير المرجح أن يتمسك به دون إدخال تغييرات جوهرية عليه.

وأضاف بومبيو في مؤتمر صحفي ”لم يُتخذ أي قرار، ومن ثم فإن الفريق يعمل وأنا واثق من أن الكثير من المحادثات ستجري لنقل ما أوضحه الرئيس“.

وفي الأسبوع الماضي، دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الولايات المتحدة إلى عدم الانسحاب من الاتفاق لكنه أقر في وقت لاحق بأنه يعتقد أن ترامب سينسحب منه في ظل معارضته الشديدة له.

كما تراجع إدارة ترامب في الوقت الحالي دور الولايات المتحدة في محاربة تنظيم الدولة الإسلامية ضمن الصراع الدائر في سوريا منذ سبع سنوات. ودعا ترامب أيضا دول الخليج إلى توفير التمويل والقوات من أجل تحقيق الاستقرار في المناطق التي كان يسيطر عليها التنظيم في سوريا.

 

رويترز